منتدى ابناء منشأة سلطان

العاب افلام برامج مسلسلات
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» مركزشباب القرية
الإثنين يونيو 20, 2011 3:38 am من طرف زائر

» أسف الروابط مش شغاله
الثلاثاء يونيو 14, 2011 11:43 am من طرف زائر

» نتيجة الصف الثالث لمحافظة المنوفية كلها
الثلاثاء يونيو 14, 2011 11:36 am من طرف زائر

» بشرى شاره لاهالى قرية منشأة سلطان
الخميس يناير 13, 2011 4:01 pm من طرف ahmed gohar

» منتدى اسلامى
السبت ديسمبر 04, 2010 11:39 am من طرف زائر

» خطوات جادة تختصر الزمن لتحقيق أحلام المنايفة
الثلاثاء مايو 25, 2010 2:08 pm من طرف زائر

» منشأة سلطان ........الاصالة-الحضارة-التفوق
الجمعة أبريل 23, 2010 7:09 am من طرف زائر

» جداول امتحانات المنوفية للفصل الدراسي الثاني 2010
الأربعاء أبريل 14, 2010 1:22 pm من طرف زائر

» باقامة الخيام والحصير والانوار والخدمات١٥ مليون صوفي يحتفلون بمولد الحسين بالإنشاد وقراءة الأوراد
الأربعاء أبريل 14, 2010 12:22 pm من طرف زائر

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

شاطر | 
 

 التوك توك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الحاج احمدشعبان رجب

avatar

عدد المساهمات : 17
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 08/08/2009
العمر : 58

مُساهمةموضوع: التوك توك   السبت أغسطس 08, 2009 2:01 am

مثل طائر أسطوري صغير كان «التوك توك» يتحرك في شوارع القرية، متسللا بين السيارات المتلاصقة في زحمة الطريق كأنما يحاول الطيران كي يصل بركابه إلى عمق الحواري الضيقة والأزقة المنهكة. أطلت أم عبير برأسها من داخل «التوك توك» وهو يزحف ببطء، كي تبدد نظرات الدهشة المرتسمة على الوجوه وهي تقول: «التوك توك أحسن اختراع وصل مصر يا جماعة.. وسيلة مواصلات حلوة. كنت أنزل من الميكروباص وأمشي إلى بيتي مسافة أربعة كيلومترات وأنا شايلة الخضار ولوازم البيت، لكن مع التوك توك أصل إلى عتبة البيت، وأنا أجلس بمنتهى الاحترام ولا بهدلة الميكروباصات والمواصلات العامة. وكل ذلك في مقابل جنيهين اثنين، فيه أحسن من كده؟! التوك توك حاجة كويسة طبعا».

لكن : «التوك توك آخر قرف يا بيه، هيه الدنيا ناقصة زحام.. انظر إلى من يقود هذه الصفيحة المتحركة شوية عيال صغيرة، تدخن البانجو وتستغل حاجة الناس ويتسببون في حوادث مؤلمة ويقودونه وهم سكارى، ولا توجد رقابة عليهم لأنهم غير مرخص لهم بالعمل أصلا. أصابوا طفلة بالقرب من السوق في ساقها الأسبوع الماضي.. بيقولوا التوك توك بيحل مشكلة لكنه في الحقيقة بيزيد المشاكل الأخرى..
«التوك توك» العربة الصغيرة هندية الأصل ذات عجلات الثلاث وغطاء بلاستيكي، صارت تستخدم على نطاق واسع في القريةلنقل المواطنين في الشوارع الضيقة التي يصعب فيها حركة سير السيارات. يتسع «التوك توك» لثلاثة أشخاص في الكرسي الخلفي، بينما يمكن لرابع أن يجلس بجوار السائق. والماكينة الخاصة به عبارة عن ماكينة الدراجة النارية العادية حيث تستهلك 1.5 كيلو زيت كل ثلاثة أيام بتكلفة عشرة جنيهات، ويصل صافي الربح اليومي إلى 25 جنيها أي ما يعادل حوالي خمس دولارات أميركية. يواصل «التوك توك» صموده وتحديه وسط تباين مشاعر الناس حوله، فمنهم من يعتبره هدية السماء للسكان الذين بات بامكانهم الوصول إلى بيوتهم في أية ساعة من النهار أو الليل عبر استئجار «توك توك» صغير مقابل بضعة جنيهات يحملون عليه بضاعتهم ولوازمهم إلى أمام عتبة البيت، في حين يراه آخرون كابوسا مفزعا وأداة جديدة للتسيب والفوضى والجريمة. لكن «التوك توك» يبدو أنه لا يعبأ كثيراً بنظرات الغاضبين، ولأنه من الصعب إرضاء الجميع، فهو لا يزال صامدا وحاضرا بقوة منذ مجيئه الأول من تايلاند قبل عدة سنوات، مفضلاً التمدد رويدا رويدا إلى كل بقعة في مصر متعديا القرى والأزقة .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
التوك توك
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى ابناء منشأة سلطان :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول-
انتقل الى: